مـــنــتـــديــات قـــلــــوب بــــتـــحـــــب
عزيزى الزائر اهلا بك فى منتديات قلوب بتحب

سعداء بتواجدك معنا وتزداد سعدتنا بأنضمامك

لاسرة منتديات قلوب بتحب والتسجيل معنا

مـــنــتـــديــات قـــلــــوب بــــتـــحـــــب

 
اليوميةالبوابةالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
 منتديات قلوب بتحب


شاطر | 
 

 عندما تكون الحرب متعه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بهاء منيسى
المدير
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 408
نقاط : 268815
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 29/08/2010
العمر : 37
العمل/الترفيه : م/الشعر /تنس الطاوله
sms sms : ا(إلــــــــهي)لي صحبة بين الضلوع في حنايا القلب مأواهم..هم أهل ودي تسعد الروح بذكراهم..هم معدن الخير في الناس طابت سجاياهم..فيارب أحفظهم وزدهم في مزاياهم..وبلغهم مناهم وإغفر لهم خطاياهم.."آآميــــــــــــــــــــن

مُساهمةموضوع: عندما تكون الحرب متعه   13/10/2010, 8:39 am



قرأت مرة عن تلك اللعبة ، التي تحكي عن الحرب الأمريكية في العراق ، يأخذ



اللاعب مهمة الجندي الأمريكي ، يقتل ، يقتحم ، يفجر ، يأسر ، يقصف ، لم أتوقع


أن أجد هذه اللعبة في أسواقنا يوماً ، ولم أتوقع أبداً أن ألعب بها وأمارسها ،،

ذهبت إلى إحدى محلات صيانة الأجهزة ، مصطحباً جهازي ، لتركيب بعض



البرامج ، اطلع المهندس على خصائص الجهاز وإمكانياته ، بشرني أن ( كرت


الشاشة ) في الجهاز ، مهيئ تماماً لتركيب ألعاب عالية الدقة والحرفية ، وحاول


إقناعي بالتركيب ،،

ومن باب الاستفادة من إمكانيات الجهاز ولو صورياً ، سألته عن أفضل لعبة لديه


،
فأجاب بلا تردد




( call of duty4 ) ،




فهي اللعبة الأكثر شعبية على الإطلاق ،،


ت له : ثبت اللعبة ، مع أني متأكد أني لن أستخدمها ،، قال : إن جربتها لن تتركها


،،

بالفعل في إحدى أوقات فراغي ، جربت اللعبة ، جيش وجنود رصاص وقنابل ،



تدريب مبدأي للجندي ، ينقل بعده إلى الميدان ، استهواني جوها جداً !


ميدان الحرب ، راودني إحساس غريب ، فأنا أعرف هذه الطرق التي أمشي عليها


، وأعرف تلك الوجوه التي أقاتلها ، الطرق طرقنا ولوحاتها باللغة العربية ،


والوجوه وجوه عربية متلثمة بـ ( الوشاح الفلسطيني ) و بـ ( الشماغ الأحمر ) ،


وأسماء المخربين الذين طلب مني قتلهم ، أسماء عربية ، يرأسهم من سموه (


السعيدي ) !



المفاجأة أن هذه اللعبة ، هي تلك التي قرأت عنها قبل فترة ، وأن الميدان الذي أقاتل


فيه هو العراق ، ومن أقاتلهم هم ( المقاومة والجيش العراقي ) !


علمتوقتها أي حرب إعلامية فكرية مدسوسة توجه ضد أبناءنا ، وأذكر بما



أخبرني بهصاحب المحل ، أن هذه اللعبة هي الأكثر شعبية على الإطلاق !



غم صعوبة الأمر ، أن أقاتل من يمثلون المقاومة والجيش العراقي ، لكني


أصررت على الإكمال لأرى ما النهاية ؟ وأي حرب توجه إلى أولادنا وفتياننا ؟!


قتال المقاومة والجيش ، قتل المدنيين ، اقتحام المنازل ، البحث عن مطلوبين ،


القصف والتدمير ، عشت كل هذا في اللعبة ، كنت ألعب بمشاعر متناقضة ، فكما


أني أفرح بفوزي في المرحلة لأتقدم ، كنت أفرح إن خسرت لأن خسارتي على يد


( مقاوم عراقي ) !


د عدد من المعارك ، أتتنا الأوامر باقتحام ما أسموه ( التلفزيون الوطني ) ، لقتال


المخربين الذين يتمركزون هناك ، تجولت في المبنى ، صوت عربي يتردد في


المبنى ( سنقتل الأمركيين ، اقتلوهم ، الشعب سينتصر )، المفاجأة أن ديكور


الاستديو الذي جرى فيه القتال هو ديكور استديو ( قناة الجزيرة ) بالضبط ، الفرق


بينهما الاسم ، الأجهزة الشاشات التصميم ، كما هو ، وللعلم ، من أصعب الأماكن


التي واجهتها كان هذا المبنى ، لكثرة عدد المقاومين فيه، وانتهت المرحلة بتدمير


شعار الجزيرة ، المكتوب على لوحة ضوئية تتوسط القاعة !


أتساءل ، أي رسالة ضمنية مدسوسة في هذه المرحلة ؟!



ستمر الأمر على ذلك ، قاتلنا على الطريق العام والأوتستراد ، اللوحاتعربية (



كاللتي في الصورة ) ، وكانت المهمة الأكبر الموكلة لنا ، قتل ( السعيدي ) قائد


المخربين ( المقاومة ) ورفيقه ،،


مرحلة أخرى قاتلنا في ساحة تشبه تلك الساحة الشهيرة التي أسقط فيها تمثال


صدام ، والتمثال فيها ، وكانت نهاية المرحلة بإسقاط ذلك التمثال !



بعد عدد كبير من المراحل ، انتهت اللعبة بقتل ( السعيدي ) ورفيقه !


دما انتهيت من اللعبة ، علمت تماماً أي حرب إعلامية توجه نحونا ، أي قوى خفية


تعمل فتؤثر أكثر من تأثير الدبابة والطائرة !


لنأستغرب إن تغيرت مشاعر طفل بعد لعبه هذه اللعبة ، فأصبح يحب أمريكا (


لأنهكان يمثلها ) ، ويكره العراقيين ، الذين كانوا يستببون في خسارته وإعادته


للعبة !

بحثت عن معلومات عن اللعبة على الانترنت ، لعليأجد ما يشفي غليلي في



محاربة اللعبة والتحذير منها ، للأسف لم أجد ما يشفيالغليل ، أكثر ما وجدته


روابط تحميل للعبة حتى في بعض المنتديات العراقية !


ليس من عادتي أن أقوم بدعاية لأي جهة كانت ، وإن كان في سبيل التحذير منها ،

لكن شهرة هذه اللعبة دفعتني للتصريح باسمها ، اللعبة سم مدسوس في غاية


الخطورة ، كل ما أرجوه منكم ، أن تطلعوا على ما يلعبه أبناءكم وإخوانكم ، وأن


تشاركوهم لعبهم ، وأن تحذروا من أن يتسلل إلى أجهزتهم مثل هذه اللعبة !


فإن تسللت ، حينها تكون الحرب متعة !



منقول/المقال بقلم

عبد الرحمن الكيلانى

_________________

!!ه..





علمتني وشلون أحب..
علمني كيف أنسى!!
يابحر ضايع فيه..
الشط والمرسى!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bbbb.alafdal.net
علاءالحكيم
عضو نشيط


عدد المساهمات : 54
نقاط : 257375
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 06/11/2010
sms sms : ا(إلــــــــهي)لي صحبة بين الضلوع في حنايا القلب مأواهم..هم أهل ودي تسعد الروح بذكراهم..هم معدن الخير في الناس طابت سجاياهم..فيارب أحفظهم وزدهم في مزاياهم..وبلغهم مناهم وإغفر لهم خطاياهم.."آآميــــــــــــــــــــن

مُساهمةموضوع: رد: عندما تكون الحرب متعه   8/11/2010, 4:27 am

lor=red]]واللهي انه لشيء يثير الخجل من اولي المر منا
هاكذا نحن صامتون وندعم يزرعون في اولادنا ما يشأون
وكاننا لا ننتمي الي هذا الوطن
ابشروا ايها الصامتون
غدا سيزرعون في اولادكم ما لا يحمد عقباه
وستكونوا انتم الضحيه
والجناه اولادكم
بارك الله لك اخي علي ماطرحت[/size]

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همسة حب
عضو نشيط


عدد المساهمات : 46
نقاط : 260477
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 04/10/2010
sms sms : ا(إلــــــــهي)لي صحبة بين الضلوع في حنايا القلب مأواهم..هم أهل ودي تسعد الروح بذكراهم..هم معدن الخير في الناس طابت سجاياهم..فيارب أحفظهم وزدهم في مزاياهم..وبلغهم مناهم وإغفر لهم خطاياهم.."آآميــــــــــــــــــــن

مُساهمةموضوع: رد: عندما تكون الحرب متعه   12/11/2010, 10:25 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عندما تكون الحرب متعه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــنــتـــديــات قـــلــــوب بــــتـــحـــــب :: قلوب بتحب /المنتدى العام :: قسم المواضيع العامه-
انتقل الى: