مـــنــتـــديــات قـــلــــوب بــــتـــحـــــب
عزيزى الزائر اهلا بك فى منتديات قلوب بتحب

سعداء بتواجدك معنا وتزداد سعدتنا بأنضمامك

لاسرة منتديات قلوب بتحب والتسجيل معنا

مـــنــتـــديــات قـــلــــوب بــــتـــحـــــب

 
اليوميةالبوابةالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
 منتديات قلوب بتحب


شاطر | 
 

 مبارك فى مؤتمر صحفى بباريس: مصر بذلت قصارى جهدها لإعادة إطلاق المفاوضات المباشرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قلوب بتحب
المدير
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 247
نقاط : 254636
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمل/الترفيه : /كتابة الشعر
sms sms : ا(إلــــــــهي)لي صحبة بين الضلوع في حنايا القلب مأواهم..هم أهل ودي تسعد الروح بذكراهم..هم معدن الخير في الناس طابت سجاياهم..فيارب أحفظهم وزدهم في مزاياهم..وبلغهم مناهم وإغفر لهم خطاياهم.."آآميــــــــــــــــــــن

مُساهمةموضوع: مبارك فى مؤتمر صحفى بباريس: مصر بذلت قصارى جهدها لإعادة إطلاق المفاوضات المباشرة   30/8/2010, 9:32 pm

الرئيس مبارك فى مؤتمر صحفى بباريس: مصر بذلت قصارى جهدها لإعادة إطلاق المفاوضات المباشرة.. ونتطلع لاتفاق سلام فى غضون عام .. وعلى الإدارة الأمريكية القيام بدورها


أكد الرئيس حسنى مبارك أن مصر بذلت قصارى جهدها على مدار الفترة الماضية مع الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى وشركائها الإقليميين والدوليين من أجل تهيئة الأجواء لإعادة إطلاق المفاوضات المباشرة، ولكى تتيح أمام الشرق الأوسط هذه الفرصة الجديدة.

وقال مبارك - خلال المؤتمر الصحفى المشترك مع نظيره الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى - إن مصر كانت وستظل فى قلب الجهود الرامية لإحلال السلام والاستقرار فى الشرق الأوسط ، انطلاقا من إيمانها العميق بأن السلام العادل والتعايش السلمى فى المنطقة هو مطلب حيوى وعاجل لا يحتمل الفشل أو التأجيل.

وأعرب عن تطلعه لتحمل الإدارة الأمريكية وباقى أطراف اللجنة الرباعية الدولية لدورهم ومسئوليتهم لاغتنام هذه الفرصة فى هذا المنعطف المهم ، وأن يتحمل الجانبان الإسرائيلى والفلسطينى المسئولية على نحو يرقى لمستوى آمال تطلعات شعبيهما وكافة شعوب المنطقة والعالم نحو سلام عادل طال انتظاره يقيم الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ويحقق الأمن لدولة إسرائيل وباقى شعوب المنطقة.

ونوه مبارك بتطابق مواقفه مع نظيره الفرنسى نيكولا ساركوزى بشأن ضرورة مواصلة العمل لدفع جهود السلام للأمام وتطلعهما للتوصل لاتفاق سلام فى غضون عام ينهى الاحتلال ويقيم الدولة الفلسطينية.

وقال إننى اتفقت والرئيس ساركوزى اليوم باعتبارنا الرئيسين المشاركين للاتحاد من أجل المتوسط على أن نعمل خلال القمة الثانية المقبلة للاتحاد فى برشلونة لإعطاء المزيد من الزخم لمفاوضات السلام ولتعزيز فرص نجاحها.

وفيما يلى نص كلمة الرئيس مبارك خلال المؤتمر الصحفى المشترك الذى عقده مع نظيره الفرنسى نيكولا ساركوزى :

"أشكر صديقى العزيز ساركوزى على كلمته الطيبة وأعرب عن سعادتى بالمشاورات التى أجريناها معا اليوم حول مجمل الوضع الإقليمى فى الشرق الأوسط بصفة عامة وإعادة إطلاق المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين بوجه خاص".

"لقد حرصت على اللقاء بالرئيس ساركوزى اليوم قبل توجهى إلى واشنطن للمشاركة فى إطلاق المفاوضات ، ولقد التقت مواقفنا اليوم حول ضرورة مواصلة العمل لدفع جهود السلام إلى الإمام ، وتطلعنا إلى التوصل لاتفاق سلام فى غضون عام ينهى الاحتلال ويقيم الدولة الفلسطينية".

"لقد كانت مصر دائما وسوف تظل فى قلب الجهود الرامية لإحلال السلام والاستقرار فى الشرق الأوسط ننطلق من إيمان عميق بأن السلام العادل والتعايش السلمى فى منطقتنا هو مطلب حيوى وعاجل لا يحتمل الفشل أو التأجيل".

"إن مصر قد بذلت قصارى جهدها على مدار الفترة الماضية حتى نصل إلى هذه اللحظة ، وواصلت اتصالاتها مع الجانبين وشركائها الإقليميين والدوليين لكى نهيىء الأجواء لإعادة إطلاق المفاوضات المباشرة ولكى نتيح أمام الشرق الأوسط هذه الفرصة الجديدة".

"إن بدء المفاوضات المباشرة لا يمثل نهاية المطاف ، فالمهم أن تتواصل بنية صادقة لتعيد عملية السلام إلى مسارها الصحيح وأن تحترم مرجعيتها وتتواجب مع الشرعية الدولية واستحقاقات السلام".

"إننى أتطلع إلى اغتنام كافة الأطراف لهذه الفرصة فى هذا المنعطف المهم ، أتطلع لتحمل الإدارة الأمريكية وباقى أطراف اللجنة الرباعية الدولية لدورهم ومسئوليتهم ، وأتطلع لأن يتحمل الجانبان الإسرائيلى والفلسطينى المسئولية على نحو يرقى لمستوى آمال تطلعات شعبى فلسطين وإسرائيل وكافة شعوب المنطقة والعالم نحو سلام عادل طال انتظاره يقيم الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ، ويحقق الأمن لدولة إسرائيل وباقى شعوب المنطقة".

"وفى هذا الإطار فإننى أرحب باستعداد فرنسا لعقد مؤتمر باريس 2 لحشد الدعم الدولى اللازم للسلطة الوطنية الفلسطينية وجهودها من أجل استكمال مقومات الدولة الفلسطينية المستقلة".

"ولقد اتفقت والرئيس ساركوزى اليوم وباعتبارنا الرئيسين المشاركين للاتحاد من أجل المتوسط على أن نعمل خلال القمة الثانية المقبلة للاتحاد فى برشلونة لإعطاء المزيد من الزخم لمفاوضات السلام ولتعزيز فرص نجاحها".

وكان الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى قد أكد فى كلمته فى مستهل المؤتمر الصحفى المشترك مع الرئيس حسنى مبارك أنه اتفق مع الرئيس مبارك على اقتراح عقد قمة للاتحاد من أجل المتوسط فى برشلونة خلال شهر نوفمبر القادم من أجل العمل على التوصل إلى سلام فى الشرق الأوسط.

وقال ساركوزى إن المؤتمر سيكون فرصة لتواجد الفلسطينيين والإسرائيليين وكافة الأطراف الفعالة لبحث السبل الممكنة لدعم جهود السلام فى الشرق الأوسط والتوصل إلى حل الدولتين.

وأكد الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى على عمق العلاقات التى تربط بين بلاده ومصر، واصفا العلاقات الفرنسية المصرية بـ "المتميزة" فى كافة المجالات سواء السياسية أو الاقتصادية أو الثقافية.

وقال ساركوزى ـ فى المؤتمر الصحفى المشترك مع الرئيس حسنى مبارك فى باريس اليوم ـ إنه بفضل الصداقة التى تجمع بين مصر وفرنسا استطعنا تأسيس الاتحاد من أجل المتوسط.

وأعرب الرئيس الفرنسى عن سعادته لالتزام الولايات المتحدة الأمريكية مجددا بالاشتراك فى عملية المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلى والفلسطينى، مؤكدا أن بلاده تشارك الرئيس مبارك وجهة نظره بشأن أن السلام لا يمكن أن يتم فى الشرق الأوسط من جانب واحد ولكن لابد من اشتراك كافة الأطراف.

وأعرب الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى عن أمله فى نجاح المفاوضات المباشرة بين الجانبين الإسرائيلى والفلسطينى، مشيرا إلى أن الجانبين لديهما التزامات وواجبات وهما يدركان العناصر التى يجب الارتكاز عليها للتوصل إلى حل نهائى لعملية السلام.

وقال ساركوزى إن "السؤال الذى يطرح نفسه الآن هو مدى الرغبة السياسية فى تحقيق عملية السلام"، مؤكدا فى الوقت نفسه رغبة بلاده فى أن تتكلل تلك الجهود الدولية بالنجاح لتحقيق السلام بين الجانبين، ومعربا عن قناعته الكاملة بأن الوقت يعمل ضد أنصار السلام.

وأكد الرئيس حسنى مبارك - فى المؤتمر الصحفى المشترك مع نظيره الفرنسى نيكولا ساركوزى - على أهمية الدور الذى تلعبه الإدارة الأمريكية لإطلاق المفاوضات المباشرة، إلا أنها تحتاج لمساندة الاتحاد الأوروبى أيضا لأن المشكلة صعبة وعويصة وتحتاج إلى مساندة قوية من الجانب الأوروبى لضمان استمرار عملية السلام.

وفيما يتعلق بالتلويح العربى باللجوء إلى مجلس الأمن الدولى، قال مبارك إن الوقت ليس مناسبا للحديث عن هذا الأمر، داعيا إلى الانتظار حتى تنتهى المرحلة الحالية لنرى ماذا سيكون عليه الموقف.

وحول الاستيطان الإسرائيلى، أكد مبارك أن هذه العملية معقدة وتحتاج إلى بذل جهود كثيرة، مشيرا إلى أن هناك ترددا بين الإسرائيليين أنفسهم فى إيقاف الاستيطان والأمر يحتاج إلى جهود كثيرة ومساندة أوروبية لإقناع الإسرائيليين بضرورة وقف الاستيطان حتى تستمر المفاوضات المباشرة.

وقال الرئيس حسنى مبارك إن الإدارة الأمريكية هى التى أطلقت المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية التى بدأت غير مباشرة ثم انتقلت إلى مفاوضات مباشرة بين الجانبين، معربا عن شكره للإدارة الأمريكية نظرا لأن باراك أوباما منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة يبحث عن حلول للقضية الفلسطينية.

وأعرب مبارك عن تمنياته بمشاركة رؤساء أوروبيين آخرين فى إطلاق المفاوضات المباشرة فى واشنطن يوم 2 سبتمبر المقبل ، ومساندتها لها بعد ذلك.

ومن جانبه، أعرب ساركوزى عن اتفاقه فى الرأى الحكيم للرئيس مبارك فى هذا الصدد، ودعا الجميع فى إسرائيل إلى أن يدركوا أنه عندما يكون هناك أمل فى السلام فإنه يجب فعل كل شىء ممكن لدعمه.

وقال الرئيس الفرنسى إنه إذا كان هناك تجميد للاستيطان فى وقت لم تكنه فيه مفاوضات مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ، فلا يجب أن يعود الاستيطان فى الوقت الذى بدأت فيه المفاوضات المباشرة لأن استئناف الاستيطان الإسرائيلى سيكون بمثابة قرار غير منطقى.

وأكد الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى على أن الدور الأمريكى مهم للغاية ولكنه لا يمكن أن يكون الوحيد لأن الاتحاد الأوروبى هو أيضا المانح الأول للمساعدات للفلسطينيين، كما يتعين على أن يكون لدى الجميع نفس الخطاب والموقف، لذا فإن مصر وفرنسا تعملان معا لإقناع الطرفين بالمضى قدما لإنجاح المفاوضات.

وأوضح ساركوزى أن قمة برشلونة القادمة للاتحاد من أجل المتوسط التى ستعقد فى نوفمبر القادم بالتعاون مع رئيس الوزراء الأسبانى خوسيه لويس ثباتيرو ستكون فرصة لتعزيز فرص السلام ، حيث إن الجميع يعلم محددات إقامة السلام ، ويبقى أن تتوافر الإرادة السياسية لدى الأطراف حيث إن الوقت يعمل ضد أنصار السلام ولصالح المتطرفين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bbbb.alafdal.net
 
مبارك فى مؤتمر صحفى بباريس: مصر بذلت قصارى جهدها لإعادة إطلاق المفاوضات المباشرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مقالات حب
» الخدمات البنكية الإسلامية تبقى تحت احتكار بنك البركة
» طريقة عمل كيك الباباز
» وصفة بسيطة و سهلة لتبييض المناطق الداكنة في الجسم
» سؤال وجواب مع خبيره التجميل دينا الجارم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــنــتـــديــات قـــلــــوب بــــتـــحـــــب :: قلوب بتحب /المنتدى العام :: تحقيقات وملفات-
انتقل الى: